Freiheit für die Bürger der Arabischen Halbinsel e.V.     حركة الحرية لأبناء شبه الجزيرة العربية 
 


  : الغرض من الحركة وأهدافها

الغرض الأساسي من الحركة هو السعي للوصول الي النظام السياسي الملكي الدستوري البرلماني الحر ، الذي يملك فيه الملك ولا يحكم ، وتسعي الحركة جاهدة بكل الطرق السلمية للوصول إلي ذلك الهدف النهائي المنشود ، وفِي سبيل سعينا لتحقيق هذه الغاية نقدم خدماتنا الانسانية والقانونية علي أرض الواقع لطالبي اللجوء من المواطنين السعوديين ، الذين طلبوا اللجوء رسميامن  الإدارة الإتحادية للهجرة واللاجئين بجمهورية المانيا الإتحادية ، وتشمل رعايتنا لاخواننا السعوديين المضطهدين سياسياً أوعرقياًرجال أو نساء الاتي ء

‎ . توفير الخدمات والاستشارات القانونية كاملة

. توفير الملاذ والمسكن والخدمات ووسائل الاتصال

‎ .توفير الدعم النفسي والإرشادات على العناية الصحية

‎ .توفير خدمات استشارية عن كل ما يتعلق بطريقة الحياة في جمهورية المانيا الإتحادية

‎.توفير معلومات كافية لمن يريد أن يزاول نشاطاً سياسياً

‎ .تقديم نصائح عن الأمن الشخصي والمحاذير الأمنية


‎:ميدان العمل

‎ بداية خلال العام الأول سوف يبدأ عملنا داخل حدود جمهورية ألمانيا الإتحادية ، ومن ثم نهدف إلي وصول خدماتنا إلي كافة  اللاجئين السعوديين في جميع أنحاء أوروبا باذن الله تعالي 

 

‎:المستهدفون

‎ اللاجئون وطالبي اللجوء من المواطنين السعوديين ، الذين قدموا إلي جمهورية المانيا الاتحادية واقدموا بالفعل علي طلب اللجوء السياسي من الإدارة الإتحادية للهجرة واللاجئين    


:سياسة الحركة

. تخدم الحركة كل اللاجئين السعوديين دون تمييز بين رجل وامرأة أو طائفة أو منطقة أو اي تمييز آخر 

‎. تلتزم الحركة  كاملة بالوسائل القانونية

.تلتزم الحركة بالشفافية فيما عدا ما يلزم خصوصية اللاجئين وحمايتهم

.تقبل الحركة التبرعات علي حساب الحركة الرسمي بالبنك الألماني "دويتشة بنك" بألمانيا

 تبرعكم يُعد الاساس المادي والحيوي لفاعلية واستمرار عمل الحركة للوصل لتحقيق اهدافها بأذن الله تعالي



  • Zweck und Ziele des Vereins

Die Förderung der Humanrechte, der Demokratie und Beteiligung der Bürger an der Macht und Vermögen in der arabischen Halbinsel, insbesondere in Saudi Arabien.

Unterstützung der Bürger in der arabischen Halbinsel in ihrem Kampf gegen Unrecht und der Bewahrung ihrer Würde, da die Würde des Menschen unantastbar ist.

Die Förderung der freundlichen Beziehungen zwischen allen Völkern und Nationen in der Region.

Bekämpfung der kriegerischen Auseinandersetzungen in der Region und der Aufruf für eine zivile Gesellschaft, die alle Menschen in ihren Lebensbedingungen unterstützt, unabhängig von Rasse, Religion, Geschlecht, Herkunft und Hautfarbe.

Erstellung einer zivilen modernen Verfassung, die Würde und Rechte aller Bürger garantiert.

Die strenge Trennung zwischen den drei Gewaltautoritäten, legislativ, exekutiv und Judikative.

Die Erstellung eines Rechtsstaates, in dem alle Bürger gleich vor dem Gesetz sind. 

 
google-site-verification=neDv_pdROuF9n9lkZatj5iSu_2ZlWFI2VleHCwsnnqk
E-Mail
Infos